//
you're reading...
Uncategorized

Article: لوجيا #Saudi #SaudiGirlsUnite

لوجيا

(لوجيا) لاحقة لغوية تعني “علماً” أو “دراسة” أو “نظرية” باللغة اليونانية القديمة. وبدءا من القرن الثامن عشر أصبحت تلحق في أوروبا باسم الشيء المراد تفسيره أو دراسته أو تقديمه كعلم مستقل.. وبمرور الوقت ارتبطت بعلوم جديدة ومدارس حديثة فأصبح هناك مثلا سيكيولوجيا (علم النفس) وبيولوجيا (علم الأحياء) وجيولوجيا (علم الأرض) وتكنولوجيا (علم التقنية) وبارماكلوجيا (علم العقاقير) …الخ

وطالما أن المسألة (لوجيا في لوجيا) يمكننا نحن أيضا ابتكار مصطلحات محلية تفسر علوماً ونظريات ودراسات لم يسبقنا إليها أحد من العالمين.. فنحن مثلا لدينا:

= الاكتتابلوجيا : وتعني بيع ثلث أسهم شركتك الخاسرة على المواطنين ثم تصريف ماتبقى بعشرة أضعاف قيمة الاكتتاب الأصلي حتى تتخلص من الشركة تماما!

= والبطالوجيا : التي تتعلق بحالة يأس اقتصادي تصيب شابا في مقتبل العمر يتم تقاذفه بين كافة الوزارات والشركات … حتى يقذف نفسه تحت شاحنة تريح منه المجتمع!

= أما السينملوجيا: فمحاولة فهم شعب يشاهد عشرات القنوات المشفرة في الغرف المغلقة ثم يتحدث عن خطورة أفلام مراقبة تعرض في صالات مفتوحة!!

= أما الهذرلوجيا: فإسهال لغوي كان يمارسه كُتاب الصحف إلى وقت قريب قبل أن ينافسهم مفتون وأنصاف مشايخ يملأون الفضائيات.. ويستلمون بالدولار!

= أما الشرعنلوجيا: فإضفاء صبغة شرعية على معاملات بنكية تتجاوز فائدتها كافة النسب الربوية التي حرّمها الله على عباده!

= أما الواسطلوجيا: فعلم ذو وجهين كونه يعمل لصالحك أحيانا في حال كنت تعرف واسطة تدوس على اللوائح والأنظمة وتدوسك أنت في أحيان أخرى… رغم تقيدك بذات اللوائح والأنظمة!!

= أما الاختلاطلوجيا : فهي فرضية حدوث لقاء غير شرعي بين رجل وامرأة لا يعرفان مصلحتهما وفشل الأهل في تربيتهما.. وبالتالي يحتاجان لوصاية من يسيء الظن بالجميع!!

= أما الدراساتلوجيا : فهي فن تصبير المواطنين وإقناعهم بأن تخلف بنيتنا التحتية مصدره (دراسات جادة) تستغرق مابين أربعة إلى خمسة عقود فقط!!

= أما الازدواجلوجيا : فعلمٌ عريق يحاول تفسير مهارة العيش بين متناقضين اجتماعيين.. الأول المحافظة والتزمت في الظاهر، والثاني الانطلاق والتحرر في الباطن!

= أما الزواجلوجيا: فعلمٌ يبحث في إيجاد صيغ شرعية للمغامرات الرجالية تحت مسميات انسانية لطيفة/ كزواج المسيار وزواج المسفار وزواج النية وزواج التوكيل وزواج المبتعثين…!!

= أما الكرسيلوجيا: فابتكار عربي يعني عدم تنازل المسؤول العربي عن “الكرسي” إلا في حالة وفاته أو توريثه لابنه البكر!

= أما الباطنلوجيا: فعلمُ تسريب المشاريع بالباطن على شركات هندية وصينية تنفذ 90% من العمل ب10% من الميزانية !

= أما التطرفلوجيا: فحالة تتبنى أقصى حدود التشدد والتزمت، وتستقطع من آراء الفقهاء وقصص التراث ما يقنع صاحبها بأنه صاحب رسالة مقدسة!

= أما العلمانلوجيا: فتهمة مطاطة لا يُعرف معناها بالضبط ولكنها على أي حال تهمة جاهزة يُقذف بها كل من يعارض التطرفلوجيا!

= أما المرألوجيا: ففوبيا رجالية تفترض بأن المرأة قابلة للفساد والانحراف بمجرد غياب ولي الأمر أو منحها شيئا من الحرية وفرص العمل!

= أما الخلعلوجيا : فإحدى نتائج المرألوجيا حيث مماطلة الزوجة المظلومة إلى أن يرميها زوجها بعد سن الستين أو تدفع هي ثمن خلعها بعد درزينة أطفال!!

= وأخيرا أيها السادة هناك مصطلح صعب النطق يدعى (سدالذرائعلوجيا) الذي يهتم بإغلاق كافة أبواب التيسير وضم حتى المباح والمسكوت عنه تحت مظلة سوء الظن واحتمال الانحراف!

… وفي الحقيقة يمكنني أن أكتب عدة مقالات بهذا الشأن، لولا خوفي عليكم من الإصابة ب(

الاكتئابلوجيا) أو التصديق بأننا نملك فعلًا ما ننافس به (التكنولوجيا) أو (البارماكلوجيا) حيث المعيار الحقيقي لتقدم الأمم.

منقول

Advertisements

Discussion

No comments yet.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: